حل كتاب الحديث اول ثانوي مقررات ف2 1442

حل كتاب الحديث اول ثانوي مقررات

نقدم لكم حل كتاب الحديث اول ثانوي مقررات ف2 الفصل الدراسي الثاني 1442 كتاب الطالب. ويمكن تحميل الحل بصيغة بي دي اف PDF  أو يمكن مطالعته مباشرة على موقعنا.

حل كتاب الحديث اول ثانوي مقررات من هنا.

 

نماذج من حلول كتاب الحديث:

قال رجل طرف بن عبد الله بن الشخير: لا تحدثنا إلا بالقرآن! فقال له مُطَرْفٌ : والله ما نريد بالقرآن بدلا ولكن نريد من هو أعلم بالقرآن منا. ( يعني الرسول صلى الله عليه وسلم ).
3- ثم تَبَنى هذا الاتجاه المنحرف بعص الفرق المخالفة؛ كالخوارج والمعتزلة وغيرهم؛ فردُ عليهم أهل العلم وبيّنوا باطلهم .

4 -وفي العصر الحديث جاء الاستعمار ومعه أتباعه المستشرقُون المدُعون للعلم والتحقيق: فأرادوا إعادة هذه المطاعن على السنة النبوية؛ والتشكيك فيها باسم التحقيق العلمي؛ وتلقف ذلك منهم أذناب لهم من المستغربين المنتسبين للإسلام؛ فظهرت فرقةٌ تتبنى هذا الفكر القديم؛ وَسَمْتُ نفسها ب( القرآنيين)، كما قال به بعض الكتاب – وعامتهم من غير المتخصصين في الدراسات الشرعية -؛ وشبهتهم في رد  لسنة: انها لم تكتب إلا بعد موت النبي  بقرون؛ مما أدى لضياعها، وقد ناقشهم العلماء في ذلك وردُوا عليهم افتراءانهم كما ستأتي الإشارة إليه في مبحث تدوين السنة إن شاء الله تعالى .

5 كما ظَهْرَ من أهل الأهواء قديماً وحديثاً من يرد بعض الأحاديث النبوية زاعمًا مخالفتها للعقل؛ فيتحكمون في النصوص الشرعية بأهوائهم، وإنما الخلل في عقولهم ولبس في أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم  التي يجب التسليم لها.

اكتب تقريراً  عن المجمع يشمل: موقعه، مبررات إنشائه، وأهدافه.

 

مقره :المدينة المنورة فهي مكان هجرة رسول الله صلى الله عليه وسلم ومحل دفنه.
مبررات إنشائه: نظراً لعظم مكانة السنة النبوية لدى المسلمين ؛ كونها المصدر الثاني للتشريع الإسلامي بعد القرآن الكريم ، واستمراراً لما نهجت عليه هذه الدولة من خدمتها للشريعة الإسلامية ومصادرها ؛ ولأهمية وجود جهة تعنى بخدمة الحديث النبوي الشريف، وعلومه جمعا وتصنيفاً وتحقيقً ودراسة.

أهدافه:عدة أهداف لإنشاء مجمع خادم الحرمين الشريفين للحديث النبوي الشريف: فهو سيكون تحصينا للشباب من التطرف والغلو والانسلاخ من الأخلاق، كما أنه سيكون أيضًا نصرًا للسنة النبوية، والمجمع يؤكد دور المملكة العالمي والريادي لتصحيح صورة الإسلام ونشر تعاليم الدين الصحيح،وضرب الإرهاب بالدين الوسطي، وسيكون للمجمع مجلس علمي يضم صفوة من علماء الحديث الشريف في العلم؛ ويعين رئيسه وأعضاؤه بأمر ملكي.

 

 

 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.