حلول ثالث ابتدائي الفصل الدراسي الثاني:

حلول لغتي
حل كتاب الفقه
حل كتاب الرياضيات
حل كتاب العلوم
حل كتاب الانجلزية
حلول التربية الأسرية
حل كتاب التوحيد

نماذج من حلول ثالث ابتدائي ف2:

نقدم لكم أعزائنا التلاميذ حلول ثالث ابتدائي الفصل الدراسي الثاني ف2 1442. الحلول مقدمة بصيغة PDF قابلة للتحميل وأيضا يمكن مشاهدتها مباشرة على موقعنا.

أجيب

. ماسببُ فرح أسرة عادل؟  سبب فرح أسرة عادل هو أن والده أحضر لهم تذاكر الرحلة

 

كَيْفَ تَصَرَّفَ عَادلٌ مَعْ الْمَرْأَة التي لَمْ تَجِدْ مَقعَدَا في صَالة الانتظار؟

قام عن مقعده وأجلسها

 

– كَيْفَ اسْتَدَلٌ عَادلٌ على مُفْعَدِهِ الْمُخَصص له في الطائرة؟

وجد المضيف فى استقباله فأرشده الى المقعد المخصص له

 

-لم رَبَط عَادلٌ حَرَامَ الْأمَان؟ 

ربط عادل حزام الأمان استعداداً لإقلاع الطائرة

 

– مَا الذي رَدَّدَهُ مادلٌ مَعٌ قائد الطائرّة؟ 

ردد عادل دعاء السفر 

 

– مَا الذي أَدْهَشٌ عَادلَا في الطائرّة ؟ وَكَيْفَ أَتَصرَّفُ لُوْ كُنْت مَعَكانَهُ؟

الأطفال يركضون في ممرات الطائرة ويعبثون بمحتوياتها ولو كنت مكانه أجلس في مقعدي لان الطائرة ليست مكانا للعب

 

– أجِيبٌ شَفَهيًا عن الْأسْئلَة الآتيّة:

-. كَيْفَ تَصَرَّف النّاس عَنْدَمَا أَصَابَهُمُ الجوعْ وَالْجَفَافُ 

ذهبوا إلى مجلس الخليفة أبي بكر

– بم نصح الْخَلِيفَةٌ أبُو بَكْر ا لصَدَيقْ -رضي الله عَنْهُ- الناس؟

نصحهم بالصبر والتضرع إلى الله بالدعاء

-من أَيْن دمت قافئَة عْثْمَانَ بْن عَفَانَ -رَضي الله عنْهُ-؟

أتت من الشام

– متى وَصَلتُ قافلة عُثْمَانَ بْن عَفَانَ رضي الله عَنْهُ- إلى الْمَُدينة؟

وصلت عند مغرب الشمس

– مَاذا طلب التّجَار منْ عُثْمَانَ بْن عَفانَ -رضي اللَهُ عُنْهُ-؟

طلبوا منه أن يبيعهم من بضاعته التي وصلت إليه

 

– هل وافق عُثْمَانْ بْنْ عَفَانَ -رضئ اللهُ عُنْهُ- على الثْمَن الذي عَرَضه التجّار؟ لماذً؟

لا، لأنه تصدق بها على الفقراء فهو يريد ثواب الله عز وجل. 

 

أجيب:

-لمَنْ أعطي عَنْمان بْنْ عَفَان -رضي الله عَنْهُ- بضاعته؟

أعطاها للمساكين والفقراء من المسلمين

-. مَاذا يَحدْتُ لوْأنَ عُثْمَانَ بْن عفان -رضي اللهُ عُنْهُ- بَاع بضاعته للتّجَار؟

لو بَاع عُثْمَانَ بْن عفان -رضي اللهُ عُنْهُ- بضاعته للتّجَارلما استطاع الفقراء الحصول على طعامهم. لأن التجار سيستغلون ذلك ويبيعونها لهم بأغلى الأثمان.

 

– أصَاب الناس جُوعٌ وَجَفافٌ, وَالْأمُوال مُتَوَفْرَةٌ لدَيّك, ما الواجبُ عَمَلهُ تَجَاههُم؟

الواجب علي ان أساعدهم وأقدم لهم الطعام والشراب ولا أبخل عليهم

– ما رَأَيُكَ بمَوقف عُثْمَانَ مَع مساكين الْمُسْلمِينَ وَفقَرائهم.

يعجبني لأنه يدل على شدة رحمته وتعاطفه مع الفقراء